ولوج البحارة للإلتحاق بعملهم من مدن قد تعتبر بؤرا للفيروس قد يشكل قنبلة موقوثة تهدد سلامة إقليم الصويرة

ولوج البحارة للإلتحاق بعملهم من مدن قد تعتبر بؤرا للفيروس قد يشكل قنبلة موقوثة تهدد سلامة إقليم الصويرة

-أسفي الأن
2020-04-13T20:33:02+03:00
2020-04-13T20:35:15+03:00
جهوياتمــــــوانئ
-أسفي الأن13 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
 - أسفي الأنمتابعة : جليلة خلاد ** بعز جائحة كورونة تجند الجميع بالمملكة المغربية و راء خطوات صاحب الجلالة نصره الله الذي ضحى بإقتصاد دولة ليحمي شعبه من وباء كورونة المستجد كوفيد 19 ، و ليرسم ملحمة جديدة تنضاف لملحمة المسيرة الخضراء و باقي الملاحم بتاريخ المغرب المجيد .

و بعز الأزمة نجد بعد التصرفات التي يمكن أن تحطم كل ما بني خلال الأسابيع الثلاث الفارطة ، و التي يشكلها بعض رياس المراكب الذين قاموا بتجميع بحارتهم من مدن و قرى عدة ليستقطبوهم لمدينة الصويرة و يبحرون بهم .

هكذا تصرف يشكل خطرا على البحارة خاصة و المجتمع عامة ، فالإبحار بعز قانون الطوارئ قد يكون عملية إنتحارية ، بحالة لا قدر الله حدث عطل أو مكروه بالمركب ؟ فليس هناك مراكب بالقرب لمد يد العون ، و أغلبية أجهزة الراديو مطفأة لإلتزام الجميع بالحضر الصحي ، كذلك أجهزة الإستغاثة و خلافه.

 - أسفي الأن

كل هذا ناهيك عن كون تصرف إستفزازي كهذا يمكن أن يحرض الباقي على إستقطاب بحارتهم من مدن يمكن أن تكون من بؤرا للوباء بالمملكة و بعد ولوجهم للصويرة من خلال تصاريح الإلتحاق بعملهم بحكم أن قطاع الصيد البحري لم يصدر أي قرار بتعليق أو إيقاف الأنشطة البحرية فيمكن أن يشكل كارثة على المدينة خاصة و الإقليم عامة و المغرب قاطبة .

لا يخفى على أحد منا أن تداعيات جائحة كورونة و التي أرخت بظلالها على الوضع الإقتصادي و الإجتماعي للأسر الهشة و المشتغلة بالقطاعات الغير مهيكلة قد أثر سلبا عليها و لكن تبقى مصلحة الوطن فوق كل إعتبار بهذه الجائحة ، نتمنى أن يلتزم الجميع بالإجراءات الإحترازية الموضوعة و ينخرط المواطنون بكل روح وطنية خلف تدابير ملكنا الهمام لحين الإنتصار على الوباء و الوصول بالمغرب لبر الأمان لا فاقظين و لا مفقودين بإذن الله .

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات